منذ 5 سنوات | العالم / د ب أ

يرى الرئيس الألماني يواخيم جاوك أنه يتعين على أوروبا أن تتكاتف في مكافحة الإرهاب.

وقال في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء "إن الأمر الحاسم في هذا الشأن سوف يكون أيضاً أن نتكاتف في أوروبا، يتعين علينا ألا ندع أنفسنا ننقسم، لاسيما في الوقت الحالي".

وتابع الرئيس الألماني قائلاً: "لن يمكننا التصدي للإرهاب بلا خوف، إلا إذا عززنا تكاتفنا و تعاوننا وجعلناه وثيقاً على مستوى أجهزتنا الأمنية مثلاً".

ورفض جاوك تحديد إذا ما كان هناك ضرورة للحديث عن دور الإسلام أيضاً، بالنظر إلى الإرهاب الحالي أم لا، وقال: "إن أسباب الإرهاب معقدة للغاية".

ولكنه أكد بقوله: "يتعين علينا أن نفهم على نحو أفضل المصدر الذي تنشأ منه الأزمات في الشرق الأوسط، ولا سيما السبب الذي يجعل شباباً في مجتمعاتنا الأوروبية مستعدين على هذا النحو لاستقبال أفكار راديكالية إسلامية والسبب الذي يجعلهم يسمحون باستخدامهم كأداة لفظائع لاإنسانية".

وشدد الرئيس الألماني على ضرورة البحث عن حل على جميع المستويات سواء في السياسة الأمنية أو في الدمج الاجتماعي، لأن أغلب القتلة الإرهابيين ينحدرون من محيط مجتمعي مهمش، لذلك لابد من الاهتمام بتحسين الأفاق المستقبلية.

ولكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة الحيلولة دون انقسام المجتمع عن طريق التيارات الراديكالية الإسلامية على أي حال من الأحوال.

وأكد جاوك أيضاً أنه يجب ألا يؤدي الإرهاب إلى تغيير نمط حياتنا، وقال: "لن نغير بالطبع قيمنا مثل الحرية وحقوق الإنسان وسلطة القانون وأسلوب حياتنا الليبرالي".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022