منذ 6 سنوات | لبنان / المدن


فاضت شوارع صيدا بفعل الأمطار الغزيرة التي تساقطت صباح الأحد، في 2 نيسان، واستمر هطولها لثلاث ساعات متواصلة. وتعطلت حركة المرور على طريق صيدا بيروت، عند مدخل صيدا الشمالي، وبلغ ارتفاع المياه أكثر من 40 سم. وأحتُجز المواطنون داخل سياراتهم التي دخلتها المياه. فإضطر عناصر الدفاع المدني وجمعية شاطئ وزيرة صيدا إلى اللجوء إلى استخدام القوارب الصغيرة، لنقل العالقين. كما دخلت المياه إلى بعض المؤسسات والمحال التجارية والصناعية.


ومنع عناصر الدرك السيارات من المرور في الطرق المغلقة، بينما عملت فرق الطوارئ في بلدية صيدا على فتح الأقنية وسحب المياه.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2024