غرّد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه "تويتر" بالقول: العالم اليوم على شفير "هاوية" شبيهة بأزمة الصواريخ في كوبا عام 1962 وحرب أوكرانيا تذكرني بحرب القرم في القرن 19 بفرق أنَّ السلاح النووي اليوم إذا ما استعمل سيمحي البشرية".

 

أضاف جنبلاط:" الخطابات العالية لا تنفع وحده الحل السياسي الذي يضمن وجود أوكرانيا ووحدة روسيا هو البديل".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022