طلبت 28 شركة إستونية إعفاء مؤقتا من العقوبات الأوروبية ضد روسيا بغية مواصلة استيراد المنتجات النفطية من هناك، حسبما ذكرت وسائل إعلام إستونية نقلا عن وزير الخارجية أورماس رينسالو.

ووفقا للقيود التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو بعد بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، يتعين على الحكومات والهيئات الحكومية الأخرى إنهاء العقود الحالية مع الشركات الروسية بحلول 10 أكتوبر.

وقال راينسالو، حسبما نقلت عنه بوابة هيئة البث الحكومية الإستونية ERR: "أنا مقتنع بأن للجمهور الإستوني لديه رغبة مشروعة في معرفة الشركات الإستونية التي طلبت إعفاءات للمرحلة الانتقالية من أجل مواصلة تجارة النفط مع روسيا"، مضيفا أن نشر القائمة لا يتعارض مع قواعد السرية التجارية.

يذكر أن قائمة الشركات التي طلبت إعفاءات، تضم شركة Trafigura للتجارة وشركة Operail الإستونية الحكومية لسكك الحديد.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2023