منذ أسبوع | فن ومشاهير / المدى


عززت شهادة جديدة اتهامات الممثل الأميركي الشهير جوني ديب لزوجته السابقة الفنانة آمبر هيرد بقطع إصبعه خلال مشادة بينهما أثناء زواجهما.

وفي التفاصيل، تم الكشف عن جميع وثائق القضية بعدما قرر معجبو جوني ديب دفع مبلغ بقيمة 3000 دولار من أجل إتاحتها. وأظهرت الوثائق بعض التفاصيل الإضافية حول الإساءة التي عانى منها ديب على يد هيرد.

وفي إحدى الوثائق، أكدت جينيفر هويل، صديقة ورئيسة شقيقة آمبر هيرد في العمل أنها أخبرتها بأن هيرد قطعت إصبع جوني ديب، بعدما ألقت عليه زجاجة.

وأوضحت هويل أنها تتذكر عندما صرخت أخت آمبر في المكتب: “لقد قطعت إصبعه… لعنة الله” بينما كان الزوجان المشهوران في أستراليا، حيث كان ديب يصور أحد الأفلام.

وكانت هيرد قد نفت في المحكمة تسببها بهذه الاصابة لديب، وشرحت أنه جرح نفسه أثناء غضبه. وأضافت أنه بدأ بالصراخ فجأة ورماها بزجاجات وعبوات وأمسكها من رقبتها وهددها بتشويهها بزجاجة مكسورة.

ويُشار إلى أن ديب رفع دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير بسبب مقال رأي كتبته عام 2018 في صحيفة “الواشنطن بوست” ووصفت نفسها خلاله بأنها “شخصية عامة تمثل العنف المنزلي”. وزعم محامو ديب أنه تعرض للتشهير بسبب المقال على الرغم من أن اسمه لم يذكر مطلقاً.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022