قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو طلبت توضيحا من أنقرة فيما يتعلق بتصريح مستشار الرئيس التركي حول استخدام قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان.

وأضاف لافروف: "أشير بعبارة ملطفة، إلى أنه صدر في أنقرة تصريح غير مفهوم أدلى به أحد مستشاري الرئيس أردوغان، الذي أدان ببساطة تصرفات كازاخستان وبالذات طلبها المساعدة من منظمة معاهدة الأمن الجماعي. لقد طلبنا الآن من زملائنا الأتراك شرح ما يعنيه كل هذا".

في 6 يناير، أجرى لافروف محادثة هاتفية مع وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، أبلغ خلالها الوزير الروسي نظيره التركي بالإجراءات التي اتخذتها منظمة معاهدة الأمن الجماعي لمساعدة السلطات الكازاخستانية.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022