أكدت مصادر متابعة  لـ «الأنباء» أمس، ان الرئيس المكلف، يستعجل حسم الأمر أمام تشكيل الحكومة او بالاعتذار، اليوم قبل الغد، ولتبقى حكومة دياب تصرف الأعمال حتى الانتخابات الأميركية كما يريد الإيرانيون، على اعتبار ان عون والثنائي الشيعي المتحالف معه لن يجدا شخصية سنية واحدة، حتى من المعارضة الحليفة للثنائي، تغامر بالقبول.


غير ان مصدرا نيابيا دعا عبر موقع «لبنان 24» الذي يشرف عليه الرئيس نجيب ميقاتي الى قراءة الفاتحة على الحكومة وقال: العوض بسلامتكم.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022