منذ سنتين | غريبة / 24.ae

تعاني امرأة بريطانية من حالة صحية نادرة منذ ولادتها، تتمثل في إصابتها بتفكك البشرة الفقاعية عند الولادة، والتي تتسبب بتهيج بشرتها وظهور بثور قيحية تجعل جسمها يلتصق بأغطية سريرها.

ولدت آسيا صابر وهي تعاني من حالة صحية اعتبرها الأطباء آنذاك خطيرة، وتوقعوا وفاتها خلال 24 ساعة. وتقول المرأة التي تبلغ من العمر 32 عاماً، بأن حالتها التي تعتبر غير قابلة للشفاء، تتسبب بظهور بثور مليئة بالقيح في جميع أنحاء جسمها.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن البثور المؤلمة عادة ما تحتوي على قيح لزج قد ينفجر أثناء النوم بسبب الاحتكاك ويتسبب بالتصاق أغطية النوم بجسمها.

وتقضي السيدة صابر، وهي من مدينة برمنغهام، ما يصل إلى ست ساعات يومياً في تنظيف الأغطية والوسائد وتضميد جراحها. ولأن الماء يتسبب بزيادة التقرحات، فإن الاستحمام يمثل تحدياً كبيراً للمرأة التي تعاني أيضاً من تساقط الشعر.

وعلى الرغم من معاناتها، إلا أن السيدة صابر تحدت الصعاب واستمرت في رفع مستوى الوعي لدى الآخرين، وعملت كسفيرة لمستشفى الأطفال في أكورن، والذي افتتحته الأميرة ديانا في عام 1988.

وتشير التقديرات إلى أن هذه الحالة تصيب 20 مولوداً من بين كل مليون مولود في الولايات المتحدة فقط وفقاً للإحصاءات التي نشرتها وزارة الصحة الأمريكية. 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022