منذ 5 أشهر | لبنان / الأخبار

سجلت أمس إعتراضات على اللقاء الذي جمع في نيويورك رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ورئيسة كوسوفو فيوسا عثماني بحضور وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب، إذ أن لبنان لا يعترف باستقلال كوسوفو عن صربيا ولا علاقات دبلوماسية بين الجانبين.


وفي السياق، أوضح مسؤول في وزارة الخارجية لصحيفة "الأخبار" أن "مبرر التعميم هو عدم وجود علاقات دبلوماسية بين لبنان وكوسوفو، لكن لبنان لا يعتبر كوسوفو عدوًا. كما أن اللقاء ليس الأول من نوعه، إذ سبق لميقاتي ودبلوماسيين لبنانيين أن التقوا بمسؤولين كوسوفويين." 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2024