منذ 4 أشهر | اقتصاد / وكالات

استقرت أسعار النفط العالمية بعدما أجرى المستثمرون تقييماً بشأن توقعات ارتفاع الطلب، في أعقاب إعادة فتح الاقتصاد الصيني وانخفاض قيمة الدولار، وتزايد التركيز على المخاطر التي تهدد إمدادات الطاقة الروسية في ظل فرض قيود جديدة وشيكة.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، الإثنين، أن خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، استقر فوق 81 دولاراً للبرميل عقب أسبوعين من المكاسب التي دفعت خام القياس الأمريكي إلى أعلى إغلاق منذ منتصف نوفمبر(تشرين الثاني).

وبينما عزز ضعف العملة الأمريكية أسعار خام النفط، اليوم الإثنين، تراجع حجم التداول في آسيا، في ظل عطلات وطنية بمناسبة رأس السنة القمرية الجديدة في الكثير من الأسواق الرئيسية، بما في ذلك الصين وسنغافورة.

وعزز ابتعاد الصين عن سياسة صفر كوفيد، التوقعات بتزايد الاستهلاك في أكبر مستورد للنفط في العالم.

وانطلق النفط من بداية ضعيفة للعام الجديد، حيث تحرك نحو الارتفاع مع تحسن التوقعات بالنسبة للصين.

كما عزز أسعار النفط، التوقعات بأن مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي "البنك المركزي" يوشك أن ينهي سلسلته الشديدة من رفع أسعار الفائدة، ما أضعف قيمة العملة الأمريكية.

ويجري المتعاملون تقييماً أيضاً بشأن تأثير فرض قيود إضافية على تدفقات الطاقة الروسية مع ظل استمرار الحرب في أوكرانيا.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2023