منذ 6 سنوات | صور وفيديو / رويترز







استماتت سيدة أميركية في الدفاع عن ابنتها البالغة من العمر 13 عاماً، من رجل حاول خطفها الثلاثاء 7 حزيران 2016، خلال تسوّقهما في متجرٍ بولاية فلوريدا الأميركية. وانتشر بشكلٍ واسع مقطع الفيديو الذي التقطته كاميرا مراقبة أمنية للصراع الشرس بين الأم والخاطف.

ونشر قائد شرطة سيتراس كاونتي المقطع على صفحة المقاطعة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وحظيت جهود الأم لتحرير ابنتها من المشتبه به كريج بونيلو (30 عاماً) بنحو 1.7 مليون مشاهدة وأكثر من 26 ألف مشاركة بحلول مساء الأربعاء.

وعلقت ماري بروكس على الفيديو في فيسبوك قائلة "وهذا شيء آخر أخشاه! في وضح النهار أمام أمي".

وإثر تشبث الأم العنيد بابنتها ترك بونيلي الفتاة في النهاية وحاول الفرار، لكن ضابط الشرطة جوناثان بينن الذي كان في ساحة انتظار السيارات خارج وقت عمله أمسك به.

وقال الرقيب في الشرطة كريغ كالاهان في بيانٍ مكتوب: "لم أشاهد شيئاً كهذا طوال عملي منذ عشرة أعوام على الطريق. لقد حاول حقاً خطف هذه الطفلة أمام الجميع في المتجر." وأضاف أن الأم وابنتها لم يصابا بسوء لكنه لم يكشف عن اسميهما.

ويواجه بونيلي تهمتي الإيذاء ومحاولة الخطف، ومن المقرر مثوله لسماع التهم في السابع والعشرين من حزيران 2016.

وقال دان مكدونالد المتحدّث باسم متجر دولار جنرال الذي شهد الحادث، إن أياً من الموظفين لم يصب بأذى، ووجّه الشكر للضابط قائلاً "الشكر الجزيل للضابط الذي نفّذ الاعتقال خارج وقت عمله".



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022