منذ 5 سنوات | خاص / خاص - LIBAN8








عندما نقول إسرائيل بالقانون اللبناني نصفها بالعدو.. عندما نحيي ذكرى شهدائنا نلعن ذاك العدو.. ولكن عندما تكتب الصحافة اللبنانية العريقة المخضرمة يتغير الأمر.

فصحافتنا العريقة تنقل الخبر لحظة حدوثه من تل أبيب، تنقل الخبر بالتفاصيل.. بالصور.. بالفيديو.. لكن صحافتنا تصف الفلسطينيين العرب بالإرهابيين ولم تكتف بذلك لا بل تكلل كتابتها بنعت القتلى الاسرائيليين بالضحايا!!

غريب أمر صحافتنا، ففي عهودها السابقة كانت من أوائل الصحف المقاومة والمناضلة ضد الاحتلال وأكثر المزايدين بالعروبة أما اليوم التطبيع سارٍ ٍ فالفلسطيني المقاوم أصبح إرهابياً، ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي أصبحت عملاً إرهابياً، والقتلى الاسرائيليين أصبحوا ضحايا!!!

عجباً… أي زمن نعيش، وأي صحافة نقرأ، وأي صحافيين تخرج جامعاتنا، فهنيئاً لكِ إسرائيل على جنودك العرب بزي ثقافي مرصع بربطة عنق تقودين من خلاله قوافل تطبّعت وطبعت على صحافتنا المحرم في الشهر الفضيل.

213   1


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021