منذ شهر | رياضة / إفي

سجل مهاجم برشلونة، الأوروغوياني لويس سواريز، هدفه الـ100 مع الفريق الكاتالوني في شباك أثلتيك بلباو، خلال مواجهة إياب دور الـ16 لكأس ملك إسبانيا، والتي فاز بها الفريق 3-1.


كما شهد اللقاء تألق ثلاثي هجوم البلاوغرانا "إم إس إن" ميسي وسواريز ونيمار، أصحاب الأهداف الثلاثة في اللقاء، التي أهدت الفريق بطاقة العبور لدور الثمانية، بالإضافة لتخطيهم حاجز الـ300 هدف.


وافتتح سواريز باب التسجيل في الدقيقة 36، الأول له في العام الجديد، ليضع حداً لفترة صام خلالها عن التهديف لمدة 204 دقيقة.


واستطاع سواريز، الذي ارتدى قميص برشلونة في صيف 2014، أن يحرز أهدافه الـ100 خلال 120 مباراة رسمية بمعدل تهديفي بلغ 0.83 هدف في المباراة.


وعلى الرغم من تأخر "لوتشو" في الظهور مع برشلونة بسبب عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الموقعة عليه حينئذ، بعد اعتدائه على الإيطالي جورجيو كيليني، خلال مواجهة المنتخبين في كأس العالم 2014 بالبرازيل، سجل المهاجم الدولي 25 هدفاً (16 في الليغا و7 في دوري الأبطال و2 في كأس الملك).


وكان الموسم الماضي (2015-16) هو الأغزر تهديفياً في مسيرته، إذ سجل 59 هدفاً (40 في الليغا و8 في دوري الأبطال و5 في كأس الملك ومثلهم في مونديال الأندية وهدف في كأس السوبر الأوروبي)، ليحرز جائزة القدم الذهبية للمرة الثانية كأفضل هدافي الدوريات الأوروبية.


ومنذ بداية الموسم الحالي، سجل سواريز 16 هدفاً (12 في الليغا و2 في دوري الأبطال وهدف في كأس السوبر الإسباني ومثله في كأس الملك).


كما كان هدف سواريز الافتتاحي في لقاء اليوم هو رقم 300 بأقدام الثلاثي الناري، قبل أن يتمكن نيمار وميسي من إضافة هدفين آخرين منحا الفريق تذكرة العبور لدور الـ8.


ومن الأهداف الـ302 التي سجلها الثلاثي، جاء (125) منها بأقدام "البرغوث" الأرجنتيني، بينما سجل سواريز (100 هدف) ونيمار (77).


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017