منذ 11 شهر | لبنان / اللواء



على صعيد تداعيات سير التيار الوطني الحر بخيار دعم جهاد ازعور ناقش المجلس السياسي في التيار الذي عقد اجتماعاً امس، برئاسة للمرة الاولى، الرئيس السابق للجمهورية ميشال عون ترشيح أزعور، وتميز بتغيب 5 نواب من تكتل لبنان القوي، هم: نائب رئيس المجلس الياس بو صعب، ورئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان، والنواب: آلان عون واسعد درغام وسيمون ابو رميا..

واذ تأخر البيان الذي يصدر عن الاجتماع الى اليوم، ذكرت المعلومات ان البحث تناول ترشيح ازعور، ونقل عن الرئيس عون ان وزير المال السابق هو من التكنوقراط، ويعمل في صندوق النقد الدولي، وهو ما يحتاجه لبنان، في حين ان رئيس تيار المردة سيلمان فرنجية، هو جزء لا يتجزأ من المنظومة الحاكمة والتي اوصلت لبنان الى ما وصل اليه.

وكان التوجه دعم خيار رئيس التيار في التقاطع حول ازعور والتصويت له.


معيشياً، نبه موظفو الضمان الاجتماعي، من المخاطر التي تتهدد هذه المؤسسة وهم كانوا اعلنوا الاضراب الخميس الماضي استنكاراص لعدم التزام مجلس ادارة الضمان باعطائهم زيادات بدلات الرواتب الاربعة التي اقرتها الحكومة لجميع العاملين في القطاع العام.

ومن بيروت الى صيدا الى النبطية واميون وصور اعتصم الموظفون الذين حضروا الى مراكز عملهم، ومن دون استقبال المعاملات وضمن قرار بالامتناع عن العمل

وحذر المعتصمون امام مبنى الضمان في وطى المصيطبة من المخاطر المحدقة بهذه المؤسسة الوطنية التي تعنى بصحة واستشفاء المستخدمين والعمال في لبنان، محذرين من انهيارها.








أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2024