تواصلت الجمعة عمليات البحث في محاولة للعثور على ناجين بعد انقلاب قارب كان يحمل أكثر من 20 مهاجرا قبالة سواحل بورتوريكو، حسبما أعلن خفر السواحل الأمريكي.

وذكر بيان أن خفر السواحل أبلغ في حوالى الساعة 01,00 بالتوقيت المحلي (05,00 بتوقيت غرينتش) بوجود أشخاص في المياه بعد انقلاب قارب كان يقوم بـ"عملية تهريب بشر غير مشروعة".

وانقلب القارب على بعد 70 مترا من شاطئ شاكس في منطقة إيزابيلا في شمال غرب بورتوريكو.

ووفقا لأحد الشهود، تمكن عدد من الأشخاص من الوصول إلى الجزيرة الكاريبية التي أصبحت أرضا تابعة للولايات المتحدة في نهاية القرن التاسع عشر قبل أن تكتسب وضعية "دولة حرة مرتبطة" في خمسينات القرن الماضي.

واعتقلت شرطة الحدود 12 من هؤلاء المهاجرين الذين لم تحدد جنسياتهم بعد، حسب خفر السواحل.

وأشار خفر السواحل إلى أن "الشهادات الأولى للناجين تتحدث عن وجود 27 شخصا كانوا على متن القارب الذي انقلب".

وحلقت فرق الإنقاذ فوق منطقة الحادث بطائرة هليكوبتر للبحث عن ناجين محتملين.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022