منذ 5 سنوات | لبنان / وكالة وطنية

 استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، اليوم في السراي الكبير، سفير جمهورية مصر العربية في لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد وتناول البحث العلاقات الثنائية بين لبنان ومصر والتطورات العامة في المنطقة. 

زايد 

بعد اللقاء، قال السفير زايد: "تشرفت بمقابلة دولة الرئيس سلام حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية وبعض المواضيع التي تفيد في تدعيم العلاقات المصرية - اللبنانية في المجالات كافة، وتطرق الحديث ايضا الى الأوضاع في لبنان في ضوء نجاح الانتخابات البلدية، وما يمثله هذا النجاح من إضافة مهمة بالنسبة الى لبنان في هذه المرحلة تؤكد ضرورة استكمال كل الخطوات في المؤسسسات الدستورية وانهاء الفراغ الرئاسي واجراء انتخابات نيابية، وتطرقنا الى الأوضاع الاقليمية وأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان في المرحلة الحالية".

خريجو المقاصد

ثم استقبل الرئيس سلام وفدا من جمعية خريجي المقاصد الذين تحدث باسمهم رئيس الجمعية مازن الشربجي، فقال: "زيارتنا اليوم لدولة الرئيس هي لتهنئته بحلول شهر رمضان المبارك ودعوته لحضور الافطار الذي تقيمه الجمعية في السادس عشر من الشهر الحالي".

وأكد "ان الهيئة الادارية والاستشارية والمقاصديين جميعا يشدون على يدي دولة الرئيس لما يعانيه من صعوبات في ادارة شؤون البلاد وفي الوقت نفسه يؤكدون ثقتهم الكبيرة فيه لحسن الادارة، وندعو الله أن يمده بمزيد من الصبر لما يعاني من اشكالات ومناكفات بين الفرقاء السياسيين الذين ندعوهم الى العودة الى ضمائرهم ووطنيتهم وان يشبكوا الايادي لأن الوطن أصبح على شفير الهاوية والمواطن وصل الى مرحلة صعبة وشديدة الارهاق وأصبح طموحه هو الهجرة".

أضاف: "نحن نقول أننا نريد البقاء في هذا البلد وان نبنيه، لكن نريد اعادة النظر في الأمور، والتنازل من قبل جميع الأطراف لبناء هذا الوطن. ونتمنى انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن لأنه بداية الخلاص وان تجرى الانتخابات النيابية وفق قانون عصري وحديث". 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021