منذ 5 سنوات | تكنولوجيا / وكالات







تعتزم شركة سامسونج إصدار هاتفين جديدين بشاشتين قابلتين للطي مع بداية العام المقبل، وذلك وفقًا لمعلومات حصل عليها موقع بلومبيرغ الإلكتروني من مصادر مُطّلعة.
ووفقًا للمصادر فإن الهاتفين الجديدين سيحملان شاشتين مصنوعتين بتقنية أوليد OLED، وسيأتي واحد منهما على الأقل بشاشة من قياس 5 بوصات لدى استخدامه كهاتف، مع إمكانية فتحه كي تتوسّع الشاشة ويتحوّل إلى حاسب لوحي بقياس 8 بوصات.
وكانت الشركة كشفت قبل أكثر من خمس سنوات عن خططها المتعلقة بإنتاج الشاشات المرنة، والتي بدأت بتوظيفها في أجهزتها من سلسلة جالاكسي إيدج Galaxy Edge التي تمتلك أطرافًا منحنية، كما استعرضت تصوّرها لإنتاج أجهزة قابلة للثني والطي، وهي الأجهزة التي سيتم الإعلان عنها خلال المؤتمر العالمي للجوال MWC 2017 في برشلونة خلال فبراير المقبل.
ويرى محللون بأن المنتجات الجديدة القابلة للطي من سامسونج تُغيّر قواعد اللعبة في سوق الهواتف الذكية، وتمنح الشركة ميزةً تنافسية هامة على منافستها التقليدية آبل.
يُذكر أن الشركة تستعد للكشف خلال أغسطس المقبل عن هاتفها الأخير من سلسلة نوت، والذي تشير المعلومات أنه سيحمل اسم نوت 7 وليس نوت 6 كما كان مُنتظرًا، وذلك كي يتماشى مع أرقام طرازات هواتف سامسونج الأخيرة من سلسلة جالكسي اس 7.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022