منذ 4 أيام | رياضة / روسيا اليوم

يواجه نادي الأهلي المصري خطر فقدان لاعبه الجديد برونو سافيو لمدة سنة بداعي الإيقاف بعد تطاوله على أحد الحكام في الدوري البوليفي لكرة القدم.

وادعى روي فيكتور شامبي رئيس لجنة الحكام في الاتحاد البوليفي لكرة القدم أن اللاعب البرازيلي برونو سافيو تهجم على حكم مباراة بوليفار وألويز ريدي جسديا ولفظيا، قبل انضمامه إلى الأهلي المصري لمدة ثلاثة مواسم هذا الصيف.

وصرح شامبي في تصريحات تلفزيونية بأن برونو سافيو لم يتقبل أحد قرارات حكم مباراة بوليفار وألويز ريدي، حيث تهجم عليه جسديا وتلفظ بألفاظ بذيئة مما أدى إلى تلقيه البطاقة الحمراء وطرده من المباراة.

وأشار شامبي إلى أن محكمة التأديب الرياضي راسلت فريق بوليفار وطالبت اللاعب بالامتثال أمام المحكمة للتحقيق معه في هذه الواقعة، لكن النادي البوليفي أخبرهم أن سافيو لم يعد متواجدا مع النادي في الوقت الحالي، وأن عليهم مراسلة فريقه الجديد الأهلي.

وأكد رئيس لجنة الحكام في الاتحاد البوليفي أن سافيو قدم اعتذاره للحكم عن التصرف الذي بدر منه، ومع ذلك، فإن الحكم سجل في تقريره ما حدث داخل الملعب فقط دون النظر لاعتذار اللاعب خارج الملعب.

ونوه شامبي أن قرار إيقاف سافيو لم يعد ضمن اختصاصات لجنة الحكام، مشيرا إلى أن الأمر بات في يد لجنة الانضباط بالاتحاد البوليفي الذي بات ملزما بإبلاغ الفيفا بالعقوبة التي اتخذها، حتى يتخذ "الفيفا" القرار بشأنه ويبلغ النادي بالعقوبة على اللاعب ويجبره على تنفيذها.

وأوضح شامبي أن سافيو مهدد بالإيقاف لمدة تتراوح بين 6 أشهر إلى سنة بحسب القوانين التأديبية الخاصة بالاتحاد البوليفي لكرة القدم.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022