عثر علماء الأحافير في بلغاريا على بقايا حيوان باندا متحجر عاش في أوروبا قبل ستة ملايين عام.

وتشير EurekAlert، إلى أن العلماء أثبتوا أن هذه الأحافير التي عثر عليها في سبعينيات القرن الماضي، تعود إلى حيوان الباندا الذي ربما كان الأخير في أوروبا.

وتضيف، أطلق العلماء على هذه البقايا المتحجرة لحيوان الباندا اسم Agriarctos nikolovi، تكريما لعالم الحفريات إيفان نيكولوف، الذي وضع فهرسا لأسنان وأنياب الفك العلوي لهذا النوع، حيث كان يستخدمها الحيوان في أكل اللحوم.

ويقول البروفيسور نيقولاي سباسوف، "كان هناك ملصق واحد مكتوب بخط اليد غير واضح، وقد تطلب الأمر أكثر من سنة حتى حددنا مكان وعمر هذا الحيوان. وبعد ذلك قضينا وقتا طويلا لتحديد ما إذا كان هذا الحيوان الأحفوري المجهول، هو باندا عملاقة".

واتضح أن Agriarctos nikolovi ليس سلفا مباشرا للباندا المعاصرة، بل أحد أقربائها القريبين. كان هذا النوع يتغذى على النباتات، ولم تكن أسنانها قوية بما فيه الكفاية لتأكيد أنها كانت تتغذى على الخيزران. ولكن ربما كان الحيوان يعيش في الغابات والمستنقعات، وانقرض بسبب التغيرات المناخية.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022