منذ أسبوع | حول العالم / وكالات

النوم أمر حاسم لبقاء الإنسان، ويمكن لأولئك الذين لا يحصلون على ليلة نوم سعيدة بانتظام أن يستيقظوا في مزاج سيئ. لكن عالمة رياضيات تقول إنها ابتكرت معادلة جديدة، إذا اتبعت بشكل صحيح، تضمن لك الاستيقاظ وأنت تشعر بالنشاط كل يوم.

ويساهم مقدار الوقت الذي تقضيه في تناول وجبة الإفطار وممارسة الرياضة والاستحمام في الصباح في التأكد من أنك تستيقظ مفعماً بالنشاط والاستعداد لليوم التالي. وتم تطوير المعادلة بواسطة عالمة الرياضيات الدكتورة آنا ماري.

وتأخذ الصيغة في الاعتبار جميع العوامل التي تساهم في بداية جيدة في الصباح، بما في ذلك الساعات التي قضيتها في النوم، ووقت الاستيقاظ الأمثل، وهي تستند إلى دراسة أجريت على 2000 بالغ، ووجدت أن البريطانيين يهدفون إلى قضاء 21 دقيقة في المتوسط في التمرين، و10 دقائق للاستحمام، و18 دقيقة لتناول وجبة الإفطار، بحسب صحيفة ديلي ريكورد البريطانية.

ووجدت الدراسة أن 6.44 صباحاً هو الوقت المثالي للاستيقاظ لأفضل بداية صباحية، بينما كان 37 دقيقة هو الوقت الأمثل لاستعداد، كما أن ممارسة الأنشطة التي تحفز الدماغ - مثل ألغاز الكلمات أو قراءة الأخبار - تزيد أيضاً من فرص بدء اليوم في إطار ذهني إيجابي، فضلاً عن التأمل وتجنب الأجهزة الرقمية.

ويمكن لوجبة الإفطار الجيدة أن تحدث فرقاً كبيراً بالنسبة للبعض، حيث قال 28% ممن شملهم الاستطلاع إن عدم تناول وجبة لائقة في المقام الأول هو أحد الأسباب الرئيسية لبداية سيئة.

معادلة الدكتورة آنا ماري:




S هو عدد الدقائق التي تقضيها في الاستحمام
E عدد الدقائق التي تقضيها في ممارسة الرياضة
B عدد الدقائق التي تقضيها في تناول وجبة الإفطار
H عدد الساعات التي تقضيها في النوم
W هو الفرق (بالساعات) بين وقت النهوض من السرير و7.12 صباحاً
C هي الدقائق التي يتم قضاؤها في أي أنشطة "الاستعداد" الفريدة الأخرى، مقسومة على 2 (على سبيل المثال، ألغاز الكلمات، وقراءة الأخبار، والتأمل)
G ثابت يساوي 37 بناء على العدد المثالي للدقائق للاستعداد في المتوسط، والذي حددته الدراسة.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022