صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:


ادعى المواطن ع. ب. (من مواليد عام 1954) لدى مخفر حارة صيدا في وحدة الدرك ضد مجهول، عن تعرضه لعملية سرقة مبلغ /4650/ دولارا أميركيا من داخل غرفة نومه في الفيلا العائدة له في محلة الزيدانية-مجدليون.

على الفور، باشرت دوريات مفرزة استقصاء الجنوب استقصاءاتها وتحرياتها المكثفة، وبنتيجة المتابعة وبعد التأكد من عدم وجود آثار كسر وخلع في الفيلا وأنه يصعب التسلل إليها من الخارج، تم الاشتباه بالناطور الذي يعمل لديه، والذي يسكن مع عائلته في غرفة داخل الفيلا ويدعى:  ه. ن. (من مواليد عام 1997، لبناني).

على الأثر، داهمت قوة من المفرزة مكان سكن الأخير وتم توقيفه. بالتحقيق معه، أنكر في بادئ الأمر علاقته بعملية السرقة، ليعود ويعترف بإقدامه على سرقة المبلغ على دفعتين، وبإخفائه في منزل والده في محلة تعمير عين الحلوة.

أودع (ه. ن.) القطعة المعنية لإجراء المقتضى القانوني في حقه، كما ضبط المبلغ بالكامل من منزل والده، وتم تسليمه إلى المدعي بأقل من ساعتين على حصول الادعاء، بناء على إشارة القضاء المختص.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022