أفادت قناة ABC13 بأن طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات من أقارب جورج فلويد أصيبت برصاصة في شقة ذويها بمدينة هيوستن في ولاية تكساس الأميركية عشية رأس السنة.

وحسب المعلومات، فإن الطفلة التي تدعى أريانا ديلان، لا تزال حتى اليوم في المستشفى، وهي مصابة بكسور في ثلاثة ضلوع وثقب في الكبد والرئة.

وقال والدها ديريك ديلان إن إطلاق النار وقع قبل الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي يوم السبت الماضي عندما حصل إطلاق للنار قبالة الغرفة التي كانت تنام فيها أريانا، مشيرا إلى أن إطلاق النار كان متعمدا وأن الأمر استغرق عدة ساعات حتى تستجيب السلطات للحادث في الساعة 7 صباحا.

وقال محققون من قسم الاعتداءات الكبرى والعنف الأسري بشرطة هيوستن في بيان إنه لم يكن لديهم دافع بخصوص إطلاق النار أو مشتبه به.

وذكر رئيس شرطة هيوستن تروي فينر أن التحقيق مستمر، مضيفا: "أنا على علم ولدي مخاوف بشأن التأخر في الاستجابة للحادث وقد بدأنا تحقيقا داخليا حول ذلك".

وكان فلويد توفي في أيار 2020، بعد أن طرحه رجال الشرطة أرضا وضغط الشرطي ديريك تشوفين بركبته على رقبته لمدة 9 دقائق رغم أنه كان يتوسل إليه ليتركه يتنفس، قبل أن يفقد وعيه ويلفظ أنفاسه الأخيرة.


The Hill


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022