منذ أسبوع | لبنان / الجمهورية

على الرغم ممّا تصفها مصادر موثوقة  "النفحة الإيجابية" التي بعثها لقاء الرؤساء ميشال عون ونبيه بري ونجيب ميقاتي يوم الاثنين فيما خص استيلاد مخرج لأزمة التعطيل الحكومي، غير انّ الاجواء، تضيف المصادر ما زالت رماديّة.

وأشارت المصادر لـ"الجمهورية" إلى أن ثمّة محاولة جديّة جارية لبلورة حلّ، والأمور تُحسب بخواتيمها، حيث يُفترض ألّا يطول الوقت أبعد من نهاية الأسبوع المقبل حتى تنقشع الرؤية وتتوضّح الصورة ويتحدّد من خلالها المسار الذي ستنحى اليه الامور، إما في اتجاه البناء على هذه الايجابية او في الاتجاه الآخر وعودة الدوران المكلف في متاهة السلبية.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021