منذ أسبوع | اقتصاد / سبوتنيك


ردت وزارة الخارجية الصينية على طلب الولايات المتحدة الأميركية دراسة إمكانية بيع جزء من احتياطياتها النفطية الاستراتيجية وذلك في محاولة لكبح جماح ارتفاع الأسعار في السوق العالمية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، تشاو ليجيان، في إحاطة إعلامية، إن "الصين بذلت جهوداً منذ فترات طويلة لضمان أمن إمداداتها من الطاقة وأنشأت نظاماً مستقلاً ومتكاملاً لاحتياطي النفط الحكومي".

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الصينية، أن بكين ستدلي ببيان بهذا الصدد، في الوقت المناسب.

وفي وقت سابق، طلبت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، من قيادات كوريا الجنوبية والصين والهند واليابان، دراسة إمكانية بيع جزء من النفط من احتياطياتها الاستراتيجية، على الرغم من أنه وفقاً لقوانين هذه الدول، الاحتياطيات النفطية الاستراتيجية ليست مخصصة للتدخل في السوق.

وأعلنت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عزمها بيع 20 مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط الخام، اعتباراً من مطلع تشرين الأول المقبل.

كما قررت الحكومة اليابانية، اليوم الأربعاء، بيع جزء من الاحتياطي النفطي من المخزون الاستراتيجي بهدف استقرار أسعار النفط.

من جانبها، أعلنت وزارة النفط الهندية، أنها ستسحب 5 ملايين برميل من مخزونها النفطي الاستراتيجي، من أجل خفض أسعار المحروقات.

إلى ذلك قررت حكومة كوريا الجنوبية، أمس الثلاثاء، بيع جزء من الاحتياطي النفطي من المخزون الإستراتيجي بهدف استقرار أسعار هذا الخام، وذلك حسبما جاء في بيان وزارة الخارجية.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021