أعرب نائب الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، عن أمله في أن تتمكن المحكمة الجنائية الدولية من تحسين سمعتها من خلال الملف الليبي، محملا الناتو المسؤولية عن تدمير هذا البلد.

وقال غينادي كوزمين، نائب ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، تعليقا على تولي كريم خان منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، إن روسيا تأمل في أن "يؤدي وصوله ... إلى تصحيح تلك الخلل الكبير الذي يشير إليه باستمرار الوفد (الروسي)، وربما، سيمكن المحكمة على الأقل من استعادة جزئية لسمعتها التي تضررت بشدة".

وأوضح المسؤول الروسي أن النهج الذي تتبعه المحكمة الجنائية الدولية بخصوص الملف الليبي بقي انتقائيا، قائلا: "كل الذنب يقع على عاتق طرف واحد فقط من أطراف النزاع. المحكمة لم تحاول التحقيق في غارات الناتو على الأراضي الليبية، والتي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين".

كذلك دعا كوزمين جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس حول ليبيا من أجل السماح للشعب الليبي بممارسة حقه في التصويت والانتخاب.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021