منذ شهرين | غريبة / وكالات


انتشر الذعر في 6 ولايات أميركية على الأقل، بعد الإبلاغ عن وفيات بسبب فيروس ينقله البعوض، والذي يمكن أن يسبب الشلل وورمًا في الدماغ.

وأبلغت ولايات أريزونا وأركنساس وكاليفورنيا وأيداهو ونيوجيرسي وتكساس عن وفاة واحدة أو حالتين مرتبطتين بفيروس “غرب النيل” خلال العام الحالي، ليصل إجمالي الوفيات إلى 9 حتى الآن، وذلك بحسب بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، حتى تاريخ 7 سبتمبر الجاري.

وأعلنت وزارة الصحة في ولاية داكوتا الشمالية، يوم الجمعة الماضي، عن أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس “غرب النيل” بالولاية في عام 2021، وهي لأحد سكان الولاية، وكان عمره يفوق 60 عاما.

كما أبلغت إدارة صحة الأنهار الثلاثة في نبراسكا عن حالة وفاة بفيروس “غرب النيل” في الأسبوع الحالي، وتعد أيضا أول حالة وفاة بسبب المرض في الولاية خلال الموسم الحالي.

ويعد كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة أو الموت بسبب فيروس “غرب النيل”، كذلك الحال بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض الوقاية منها.

ويعتبر فيروس “غرب النيل” هو السبب الرئيسي للأمراض التي ينقلها البعوض في الولايات المتحدة القارية، لكن معظم الأشخاص الذين يصابون بالفيروس لا يمرضون، إذ يصاب نحو واحد من كل 5 أشخاص بالحمى وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الصداع وآلام الجسم والقيء والإسهال والطفح الجلدي.

وينتج عن عدد قليل من حالات الإصابة بالفيروس كل عام أعراض أكثر خطورة، والتي تشمل حالات تورم في الدماغ، مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ أو حتى الشلل.

وأصدر مسؤولو الصحة في أنحاء أمريكا تحذيرات وإرشادات للبقاء بصحة جيدة خلال موسم انتشار فيروس “غرب النيل”، وأكدوا أن أفضل طريقة لتجنب الإصابة هي منع لدغات البعوض، وذلك لعدم وجود تطوير علاج أو لقاح للفيروس.

وأكدت مفوضة الصحة العامة في ولاية ماساتشوستس، مارغريت كوك، في بيان أن “سبتمبر هو الشهر الذي من المرجح أن نرى فيه الناس يصابون بفيروس غرب النيل”.

وتابعت: “وفيما ننصح الجميع باتخاذ خطوات لتجنب لدغات البعوض، فإن هذا مهم بشكل خاص إذا كان عمرك يزيد عن 50 عاما أو لديك حالة تهدد مناعتك”.


(الإمارات اليوم)


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021