منذ 3 أشهر | غريبة / الوطن


كشفت قوات الأمن المصرية تفاصيل انتحار شاب إريتري في القاهرة، بعد العثور على رسالة غامضة تركها قبل انتحاره.

وكتب الشاب رسالة غامضة: "زهقان من الدنيا" على ورقة وتركها داخل غرفته، قبل أن يشنق نفسه داخل شقة ببولاق الدكرور بالجيزة، وتبين من ترجمة رسالة الشاب المنتحر لرجال المباحث عن طريق صديقه الذي كان يقيم معه في الشقة أن الشاب انتحر عن طريق شنق نفسه في مشنقة أعدها لنفسه وقت وجوده بمفرده داخل الشقة، وعندما عاد صديقه، وجده جثة هامدة داخل غرفته، فأبلغ أجهزة الأمن التي انتقلت إلى مكان الحادث وناظرت الجثمان.

بينت تحريات مباحث الجيزة، أن وفاة شاب من دولة إريتريا بشقة بالجيزة عبارة عن انتحار، وأن فحص مسرح الحادث أثبت أن الشاب انتحر من تلقاء نفسه، وعثر على جثمانه معلقا في مشنقة، ويرتدي ملابسه بشكل تام، وأن المشنقة كانت عبارة عن حبل مصنوع من البلاستيك، مثبت طرفه في الحامل الحديدي الخاص بمروحة السقف، بينما طرفه الآخر كان يحيط بشكل محكم حول رقبة الشاب.

وأوضحت مناظرة جثمان الشاب المنتحر، أنه في العقد الثاني من العمر، وأنه حضر إلى القاهرة منذ شهرين فقط، قادمًا من بلده أريتريا، وكان يقيم بصحبة صديقه في شقة مستأجرة في بولاق الدكرور، وانتحر من تلقاء نفسه، فتحرر محضرًا بالواقعة، وأخطرت سفارة دولة إرتيريا لمتابعة الإجراءات القانونية بحق مواطنها.

وقررت النيابة العامة، انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الشاب لبيان أسباب وفاته وموافاة النيابة العامة بتقرير الصفة التشريحية، واستدعت النيابة صديق الشاب المنتحر لسماع أقواله في الواقعة، وكيفية اكتشافه للحادث، وبسؤاله شرح تفاصيل الواقعة بأنه فوجئ عقب عودته للشقة بأن شقيقه قد أغلق باب غرفته من الداخل بالقفل وعندما طرق الباب مرات متكررة فلم يجبه فاضطر لكسر الباب لاستكشاف ما بالداخل وعندها فوجئ بانتحاره.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021