منذ 3 أشهر | غريبة / BBC


سجل فريق بحثي مصري من جامعة المنصورة اكتشافاً جديداً لنوع من الحيتان البرمائية عاش قبل 43 مليون عام.

وبحسب الباحثين فإن هذا الحوت كان من الحيوانات المفترسة ذات الأرجل الأربعة.

وعثر خبراء وزارة البيئة المصرية على حفرية لذلك الحوت في عام 2008 في صحراء الفيوم، وهي منطقة غنية بالاكتشافات.

وأطلق العلماء في مركز الحفريات الفقارية اسم "فيومسيتس أنوبس" على الحوت نسبة إلى منخفض الفيوم في جنوب القاهرة. أما أنوبيس فهو اسم إله في مصر الفرعونية ارتبط بالتحنيط.

ويبلغ طول حفرية الحوت المكتشفة عام 2008 ثلاثة أمتار وتزن نحو 600 كيلوغراماً.

ويمتاز الحيوان المكتشف بمجموعة من الخصائص التشريحية التي مكنته من العيش في تلك الحقبة التاريخية السحيقة من عمر الكرة الأرضية.

ويقول عبد الله جوهر من مركز الحفريات الفقارية في جامعة المنصورة: "فيومسيتس أنوبس هو أحد أنواع الحيتان الرئيسية الجديدة، ويعد اكتشافاً هاماً لعلم الحفريات في مصر وأفريقيا".

وأتاح العمل في تلك المنطقة فرصة الكشف عن تفاصيل جديدة عن التحول من الحياة البرمائية إلى الحياة المائية الكاملة.

ويقول هشام سلام من جامعة المنصورة: "إن حفرية هذا الحوت زادت من التساؤلات حول النظام البيئي في مصر القديمة ودفع الباحثين للتعرف على حياة الحيتان القديمة في مصر".

ونشر مجلس الوزراء المصري بياناً جاء فيه: "إن هذا الكشف العلمي غير مسبوق ويمثل طفرة لعلماء الحفريات المصريين والعرب".

ونشر البحث العلمي في دورية الجمعية الملكية العلمية المتخصصة في الحياة البرية.

وتقول المجلة إن الكشف عن النوع الجديد من الحيتان البرمائية أسهم في زيادة المعرفة حول أصل الحيتان القديمة وآليات التعايش بينها، والنظم البيئية الخاصة بها.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021