محركات مبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حيال لبنان، لم تنطفئ، كما شاع بالأمس، بل تقول المصادر الدائمة التواصل مع خلية الأزمة اللبنانية في باريس، ان ماكرون، الذي وضع مستقبله السياسي في ميزان نجاح هذه المبادرة، قرر أن يواجه مكر الماكرين، في الداخل اللبناني والاقليم، ومن هنا كان تمديد مهلة تشكيل حكومة الرئيس المكلف مصطفى أديب من أمس الى اليوم، مع هامش اضافي حتى نهاية الأحد، كما تبلغ المعنيون في بيروت من رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسية برنار ايميه.

وعلى هذا الأساس، أرجأ أديب، طلب موعد للقاء الرئيس ميشال عون أمس.

وقد أعربت الرئاسة الفرنسية عن «أسفها لعدم تمكن الزعماء السياسيين اللبنانيين من الالتزام بتعهداتهم» لماكرون، لكنها أكدت أنه «لم يفت الأوان لتشكيل حكومة والعمل لمصلحة لبنان».


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022