منذ 6 سنوات | العالم / السفير

يتوجه البريطانيون اليوم إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم حول انتمائهم أم لا إلى الاتحاد الأوروبي، في استفتاء مصيري لا يشكل تحدياً لبريطانيا وحدها بل لمستقبل الاتحاد الاوروبي برمته ككتلة موحدة.
وعشية الاستفتاء، ظلت الاحتمالات مفتوحة على أقصاها، فيما استمرت الاستطلاعات في إظهار المنافسة الشديدة والتزاحم بين حملتي معسكري الخروج والبقاء. من جهتهم، حذر القادة الاوروبيون بريطانيا من أن خروجها من الاتحاد الاوروبي سيكون «لا رجعة فيه»، مشـددين على ان «مسـتقبل الاتحاد الاوروبي» ســيكون «عـلى المحك». وفي الصورة (ا ب ا) لافتتا «نعم» و«لا» في حانة في لندن امس.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022