منذ 6 سنوات | فن ومشاهير / الأخبار
















يحقق مسلسل «نص يوم» (سيناريو وحوار باسم السلكا، وإعداد وإخراج سامر البرقاوي) نسبة مشاهدة عالية لأنّه يعرض على mbc، لدرجة أنّ الجمهور يترصّده أوّلاً بأول، من دون أن يقتنع برواية صنّاع العمل وبأنّه مأخوذ عن قصص أجنبية. منذ مطلع رمضان، أشار روّاد مواقع التواصل الإجتماعي إلى أنّ العمل مأخوذ عن فيلم original sin (الخطيئة الأصلية ــ 2001) لأنجلينا جولي وأنطونيو بانديراس، فيما انتشر هاشتاغ #حرقنا_المسلسل_بنص_يوم مع مقتطفات من قصة المسلسل.

بعد ذلك، اقتص العمل مشهد ماستر من فيلم «فوكس» بطولة ويل سميث، قبل أن يعود مرتادو الفايسبوك لترصّد الحكاية وفضح اسم فيلم جديد، يبني عليه المسلسل أحداث حلقاته, فبعد عرض الحلقة 12، نشرت صفحات إفتراضية عدّة إشارة إلى ما سمّته «جريمة جديدة لنص يوم» كونه بنى أحداث الحلقتين 12 و13 على فيلم THE BEST OFFER الذي أنتج سنة 2013، من كتابة وإخراج المعلّم الإيطالي جيوزبي تورنتوري، ومن بطولة جيوفري راش ودونالد سثرلاند. في حلقتي المسلسل استنساخ بارع لأحداث الفيلم الرومانسي الذي خطف اهتمام عال من كلّ من شاهده.
التمادي في قص ولصق الأفلام العالمية وتوليفها بطريقة مدروسة حول المحور الأصلي للمسلسل، فتح الباب على مزيد من التهكّم على المسلسل، لدرجة أنّ التعليقات توقّعت بأن سامر البرقاوي لن يصل إلى النهاية قبل أن يكون قد افتتح محلاّ لبيع أقراص الأفلام المدمجة في سوق البحصة الدمشقي!


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022