منذ 6 سنوات | صحة عامة / وكالات

مع اقتراب شهر رمضان قد يقع الكثيرون في حيرة اختيار أطعمة معينة لتناولها في السحور، ونشر موقع "فوكس نيوز" الأمريكي مجموعة من الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها في السحور.. ومنها:

1- الحبوب المصنعة
حبوب الإفطار، هو طعام مكون من الحبوب المصنعة التي تؤكل غالبًا في بداية اليوم، مثل الكورن فلكس على سبيل المثال، إلا أن هناك الكثيرين يتناولونها قبل النوم مباشرة، وهو أمر خطير، نظرًا لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات، ونسبة من السكر تعادل الحلويات.

تناول حبوب الإفطار قبل السحور، يساهم في تصاعد نسبة السكر بالدم، في الوقت الذي يرغب الجسم فيه بالراحة ليلًا، وعدم بذل مجهود في عمليات مثل هضم الطعام، ودائمًا ما ينتهي بها المطاف على هيئة دهون داخل الجسم، وبالتالي زيادة الوزن.

2- البرجر

تناول البرجر قبل النوم هو أمر غير محبب على الإطلاق، فهو يحتوي على نسبة عالية من الدهون، وعندما نتحدث عن الدهون، فيجب ذكر أنها تحتوي على 9 سعرات حرارية لكل جرام، مقارنة بـ4 سعرات حرارية لكل جرام من البروتين أو الكربوهيدرات، ما يجعل هضمها أمرًا مستحيلًا قبل النوم، وبالتالي فإن الباب يفتح أمام معاناة من يتناولها من ليلة غير هادئة، مليئة بوجع في المعدة، وآلام في الصدر.

3- الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة الداكنة يمكن أن تكون مفيدة للغاية بالنسبة لصحة الفرد عامة، إلا أن المعلومة التي قد لا يعرفها الكثيرون، هي أنها تحتوي على 12 ملليجرام من الكافيين المحفز للإستيقاظ، لكل 28 جرام، لذا فإن أكلها أحدهم قبل النوم مباشرة، ولم يكن قد تناول كوب من القهوة، فلن يكون من المستغرب أنه لم يستطع النوم جيدًا، أو لم ينام من الأساس.

4- آيس كريم

يحتوي الآيس كريم عامة على كمية عالية من السكر، سواء كان بالحليب أو الشوكولاتة، ولا ينصح إطلاقًا بتناوله قبل النوم، حيث أنه يجعل الجسد في حالة من الإضطراب المستمر، وينتهي المطاف بسعراته الحرارية إلى التخزين كدهون، وبالتالي زيادة الوزن، وإرتفاع نسبة السكر بالدم، وإن إعتاد المرء عليه بهذا الشكل، فإنه يعرض نفسه للإصابة بالسكري في المستقبل.

5- الفلفل الحار

إغراق الطعام عامة بالفلفل الحار، هو أمر غير صحي، ونظرًا لأنه يرفع كثيرًا من عملية التمثيل الغذائي، ويؤدي إلى إرتفاع درجة حرارة الجسم، ويجعل الجسد نفسه في حالة من الإستنفار، لذا فلا يجب تناوله قبل النوم، وإلا ستبقى مستيقظًا طوال الليل.

6 – الجبن الرومي

تتسبب الزيوت المستخدمة في صناعة الجبن الرومي، في بقاء أجزاء وأطعمة خاصة بها لفترات طويلة على سطح اللسان والحلق، وهو الأمر الذي يؤدي بعد فترة قليلة إلى العطش، خاصة إذا ما نام الإنسان بعد تناوله للجبن الرومي، فحينها لا يقوم الجسم لعملية المقاومة المعروفة لكل ما هو عالق في الحلق عن طريق ابتلاع الريق، فالإنسان لا يمكنه القيام بهذه الحركة بمفرده.

7 – الزيوت
واحدة من أكثر المواد تعطيشًا للإنسان في الصيام، خاصة إذا ما اختلطت بمواد كربوهيدراتية، مثل البطاطس أو الخبز أو المكرونة، فتترك هذه المأكولات إذا ما اختلطت بالزيوت مواد عالقة في الفم والحلق، وهو ما يؤدي إلى العطش.

8 – الملح
احرص دومًا على ألا تكون نسبة الملح في طعامك الخاص بالسحور زائدة عن الحد المعتدل، بل يجب أن تحرص على إبقائها في أقل مستوى ممكن، حيث يعمل الملح على امتصاص المياه الموجودة على سطح اللسان، بل وتجفيف الفم بشكل كامل، الأمر الذي يُشعر الجسم بضرورة شرب المياه في فترة قصيرة للغاية.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022