منذ 5 سنوات | العالم / سكاي نيوز

اتهمت منظمتان حقوقيتان أستراليا بتعمد تجاهل مزاعم إساءة معاملة طالبي اللجوء المحتجزين بمعسكر في جزيرة نائية في المحيط الهادئ، في محاولة لردع لاجئين من محاولة الوصول إلى البلاد بالقوارب.

وفي تقرير لاذع صدر الأربعاء، قالت منظمتا "هيومن راتس ووتش" و"العفو الدولية"، إن طالبي اللجوء على دولة ناورو في المحيط الهادئ تمنع عنهم بشكل منتظم الرعاية الطبية الحرجة.

وأضافت المؤسستان أنه "في كثير من الأحيان يحاول اللاجئون الانتحار، ويتحملون اعتداءات جسدية من قبل محليين دون عقاب".

وقالت وزارة الهجرة وحماية الحدود الأسترالية إنها "تدحض بقوة" الكثير من الادعاءات في التقرير".

وترفض أستراليا قبول أي طالبي لجوء يحاولون الوصول إلى شواطئها بالقوارب، وعوضا عن ذلك، تدفع لناورو وبابوا غينيا الجديدة في المحيط الهادئ مقابل احتجازهم.





أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022