بادر العلماء في سان دييغو الأمريكية إلى إنشاء مدينة يتناسب فنها المعماري ونمط حياتها اليومية مع خمسينات القرن الماضي.

ومن شأن تلك المدينة مساعدة ضحايا الخرف في العلاج من المرض الخطير عن طريق استذكار أيام شبابهم.

أهلا بكم إلى Glenner Town Square . هكذا تسمى المدينة الصغيرة حيث تحيط بزوارها أجواء الخمسينات بمتاجرها ومطاعمها وحتى ملاهيها. وتضم تلك المدينة الصغيرة 25 بناية أنشئت للمرضى المصابين بمرض الزهايمر. وهي توزعت داخل مستودع ضخم واقع في مدينة سان دييغو.
وسيجد المرضى في مدينة الماضي دارا للسينما حيث ستعرض لهم أفلام خمسينات القرن الماضي. أما المتاجر والمطاعم فسيقدم فيها الموظفون للمرضى خدمات وسلعا بسيطة، بينها دمى طبية خاصة. وكل ذلك من أجل أن يتذكروا ماضيهم ويشعروا بأنهم قد عادوا إلى أيام شبابهم وينسوا عزلتهم ويتواصل بعضهم مع بعض.

وتنحصر فكرة Glenner Town Square في استخدام سبل إحياء الماضي ومساعدة المصابين بالخرف على تعزيز ذاكرتهم وحثهم على أن يتواصل أحدهم بالآخر.

وقال مهندسو Glenner Town Square إنها ليست مدينة اصطناعية بل هي مدينة حقيقية يمكن أن يزور المريض منازلها ويرتاد متاجرها ليجد فيها كل ما يراه ضروريا له.

ويعتقد الخبراء أن تلك التجربة الاجتماعية قد تؤثر إيجابا على حال المصابين بمرض الزهايمر وغيره من أنواع الخرف.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017