منذ شهر | العالم / رويترز

أظهر استطلاع للرأي اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء الفرنسي المحافظ السابق فرانسوا فيون سيهزم مارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف بنسبة 63 % من الأصوات مقابل 37 % إذا تقابلا في جولة إعادة للانتخابات الرئاسية في مايو (أيار) المقبل.

وكرر استطلاع "بى.أو.بى 2017" نتائج استطلاعات أخرى أظهرت أن فيون يفقد قوة الدفع فيما يتعلق بنسبة الأصوات التي سيحصل عليها في الجولة الأولى والتي تراجعت إلى 24 % من 27.5 % قبل شهر.

وأظهر الاستطلاع أن فيون سيتأخر عن مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية بنقطة أو نقطتين مئويتين في الجولة الأولى من الانتخابات والمقررة يوم 23 أبريل (نيسان) لكنه سيجمع عدداً كافياً من الأصوات من مرشحين آخرين مهزومين لاسيما من الوسطيين بين الاشتراكيين ليهزمها بفارق مريح في جولة الإعادة المقرر إجراؤها يوم 7 مايو (أيار).

وبلغ هامش الخطأ 3.3 % في الاستطلاع الذي أجري عبر الإنترنت في الفترة من السادس إلى الثامن من (يناير كانون) الثاني واستند إلى عينة تضم 946 من الناخبين المسجلين.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017