منذ شهرين | رياضة / د ب أ

فتح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمس الأربعاء، تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي، بداعي انتهاكه قواعد مكافحة المنشطات.


وطبقاً لنص الاتهام الصادر من اتحاد الكرة الإنجليزي، لم يقم نادي مانشستر سيتي، الذي يقوده فنياً المدرب الإسباني بيب غوارديولا، بتقديم المعلومات المطلوبة عن مكان ومدة تدريباته، بالإضافة إلى مقرات إقامة اللاعبين من أجل إجراء اختبارات الكشف عن المنشطات، وهو ما يعد خرقاً للمادة 14 من لائحة الاتحاد.


وأمام مانشستر، الذي يحتل المركز الرابع في بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، مهلة حتى الخميس المقبل، لتقديم دفوعه في الاتهامات الموجهة إليه.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017