منذ إسبوع | العالم / 24.ae











سلمت مجموعة إيرباص، اليوم الأربعاء، شركة الخطوط الجوية الإيرانية أول طائرة ضمن طلبية من مئة طائرة بعد الاتفاق النووي مع القوى الكبرى الذي ينص على تخفيف الحظر الاقتصادي على طهران.


وتم تسليم طائرة "ايه 321" في موقع المجموعة الأوروبية في تولوز جنوب غرب فرنسا، بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة الإيرانية فرهد بروارش ورئيس إيرباص توم اندرز.


وقال بروارش "بالنسبة إلى العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي إنه فصل جديد رائع ويوم كبير".


واعتبر رئيس مجلس إدارة دائرة الطيران التجاري في إيرباص فابريس بريجييه أن هذا التسليم يؤكد "نهضة الخطوط الجوية الإيرانية".


ووقعت الشركة الإيرانية في 22 ديسمبر (كانون الأول) مع إيرباص طلبية للحصول على مئة طائرة بقيمة تناهز عشرين مليار دولار.


وتأتي الطلبية إثر التزام وقع في يناير (كانون الثاني) 2016 في باريس.


كذلك، وقعت الشركة الإيرانية ومجموعة بوينغ الأمريكية في 11 ديسمبر (كانون الأول) في طهران أكبر عقد منذ نحو أربعين عاماً يلحظ شراء ثمانين طائرة ستحل محل الأسطول الإيراني المتقادم. وبلغت قيمة العقد 16.6 مليار دولار.


وتقول المنظمة الإيرانية للطيران المدني إن طهران ستحتاج إلى ما بين 400 و500 طائرة في العقد المقبل.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017