منذ 3 أشهر | لبنان / Liban8

أصدر "تكتل نواب بعلبك الهرمل" بيانا اشار فيه الى انه "بنتيجة شكاوى عدد كبير من المواطنين من منطقة شمالي بعلبك، تبين ان هناك العشرات من الصهاريج المحملة بمياه الصرف الصحي والمياه الآسنة الآتية من منطقة عرسال ومخيمات اللاجئين المتواجدين فيها، يتم تفريغها على مساحة كبيرة من الأراضي وفي برك مكشوفة في المنطقة، مما يؤدي الى أخطار بيئية وصحية ويهدد المياه الجوفية والآبار وله تداعيات على نبع نهر العاصي في اللبوة، وتداعيات عديدة وخطيرة".


واذ حذر التكتل من "كارثة بيئية وصحية محدقة" وطلب من "الوزارات المعنية والقوى الأمنية تحمل مسؤولياتها"، كما طالب ب"التحرك الفوري لإيقاف هذه الجريمة البيئية والصحية ومعاقبة مرتكبيها وإحالتهم امام القضاء المختص".

وتجدر الاشارة الى ان مؤسسات تابعة للامم المتحدة تعاقدت مع اصحاب صهاريج لنقل مياه الصرف الصحي من مخيمات النازحين السوريين وافراغها في جرود السلسلة الشرقية، الا انه ومنذ اسابيع قليلة توقفت الصهاريج عن نقل مياه الصرف الصحي الى تلك النقطة، واستبدالها بموقع اخر في الجرود الغربية لبلدة عرسال، اي في المنطقة الوسطية بين عرسال وقرى البقاع الشمالي كبلدات اللبوة ومقراق والبزالية، وافراغها بطرق عشوائية تتسبب بتلوث لمصادر المياه الجوفية للبلدات المجاورة ولنهر العاصي.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017