منذ إسبوع | صحة عامة / نبض الوطن

الناس لا يولون أهمية كبيرة لأداء القولون. مع أنه جزء أساسي من الجسم وضروري لكي يقوم بعمله بشكل جيد كما للصحة الجيدة.

القولون،المعروف أيضاً تحت اسم ” المصران الغليظ”، يصفي الماء، الملح وبعض المغذيات ليشكل البراز. القولون الذي لا يعمل بشكل جيد، يحتفظ بجزء من هذه المواد التي تتراكم مع الوقت، وهذا ليس جيداً أبداً لصحة جسمكم. عندما تكون صحة القولون سيئة، فهو لا يتخلص من الفضلات بنفس فعالية القولون الصحي. وهذا يمكن أن يسبب ما نسميه ” قابلية الأمعاء للترشيح”.

نعتقد أن الطعام يستغرق 24 ساعة لينهي مساره في داخل جسمكم، لكن العادات الغذائية الحديثة التي ينقصها المغذيات المفيدة الأساسية، تبطئ هذا الانتقال وتجعله يستغرق 70 ساعة، وينتج عن هذا أن تحملوا في داخلكم 13,5 كلغ من الفضلات المتراكمة في القولون. أحد الأعراض الأكثر شيوعاً التي تشير إلى وجود هذه المشكلة عندكم، هي الإمساك.

بسبب هذه المشكلة، يصبح الغشاء المخاطي الكثيف الموجود في القولون أكثر كثافة وهذا يجعله مضيافاً لكل المواد المتعفنة. وتبدأ الأوعية الدموية في القولون بامتصاص السموم والفضلات الأخرى المؤذية التي تمر عبر الأمعاء. كل الأنسجة وأعضاء الجسم تمتص بدورها هذه المواد السامة. إنها بداية تسمم حقيقي بكل ما للكلمة من معنى على المستوى الفسيولوجي. هذا التراكم له مظهر عجلة (دولاب) شاحنة. إنه أسود وصلب.

العلاج بامتياز هو برنامج مدته من 10 إلى 16 يوماً قام بتطويره Stanley Burroughs في سنة 1940. إنه أيضاً من أسهل الطرق وأكثرها فعالية في تنظيف القولون.

إليكم المكونات :

–    ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون العضوي
–    ملعقتان كبيرتان من شراب القيقب ( maple ) الصافي العضوي (يستعمل لتحلية الكريب)
–    رشة من الفلفل الحار
–    2900 ملل من الماء الصافي

امزجوا المكونات جيدا، واشربوا من المستحضر 5 إلى 8 مرات في اليوم لمدة 10 أيام على الأقل، وحتى 16 يوماً كحد أقصى.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017