منذ شهرين | ثقافة / لها

هل تنهمر دموعك عندما تكونين سعيدة؟ هذه هي دموع الفرح وردة فعلك تعتبر "سلبية" كما وصفها باحثون أمريكيون، حاولوا تسليط الضوء على ظاهرة "دموع الفرح" والأسباب التي تدفع الكثيرين إلى البكاء في الوقت الذي ينتظر أن تكون وجوههم مشرقة بالسعادة.

ويعتقد الباحثون أن ردود الأفعال غير المتوقعة كالبكاء وقت الفرح، تساعد على استعادة التوازن العاطفي، والحفاظ على المشاعر لتبقى تحت السيطرة، إذ تطغى المشاعر الإيجابية عند الشعور بالفرح، وتبرز الحاجة إلى موازنة هذه المشاعر بأخرى سلبية، فتذرف دموع صاحبها دون أن يعلم السبب، بحسب ما جاء على موقع "دايلي ميل".

واحتوى التقرير الذي نشر في مجلة العلوم النفسية، على أمثلة مختلفة لأناس استجابوا بشكل سلبي مع المشاعر الإيجابية، كبكاء الزوجة عند عودة زوجها الجندي من الحرب، أو صراخ المراهقات عند حضور حفلات نجومهن المفضلين.

النتائج التي خلصت إليها الدراسة، يمكن أن تساعد على فهم أدق حول كيفية تعبير الناس عن مشاعرهم والسيطرة على عواطفهم، بما ينعكس على صحتهم النفسية والجسدية وعلاقاتهم مع الآخرين.

 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017