منذ إسبوع | العالم / الأناضول

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، أن الولايات المتحدة لن تسقط بالضرورة الصاروخ الباليستي، الذي تقول كوريا الشمالية إنها ستطلقه قريبًا، ما لم يشكل تهديدًا للأراضي الأمريكية، أو أراضي حلفائها.

وقال كارتر أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي وداعي، في البنتاغون، إنه "إذا كان الصاروخ يشكل تهديدًا سنعترضه، وفي حال لم يشكل تهديدًا لن نسعى بالضرورة لفعل ذلك"، بحسب ما نقل موقع NDTV الإخباري الأمريكي.

وأوضح أن "ترك الصاروخ يتابع مساره من دون اعتراضه، يعود علينا بالفائدة، إذ يتيح لنا أولا توفير مخزوننا من الصواريخ الاعتراضية، وثانيا جمع معلومات عن مساره".

وأمس الأول الاثنين، هددت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية، بأن جيشها سيتعامل "بشكل صارم وحاسم" مع جارتها الشمالية، في حال محاولتها إطلاق صاروخ باليستي جديد عابر للقارات.

وأعلن رئيس كوريا الشمالية، كيم جونج أون، في كلمة ألقاها بمناسبة السنة الجديدة (2017) بثها التلفزيون الرسمي، أن بلاده في المراحل النهائية من الاستعداد لتجربة إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات (ICBM)، في إطار سعيها لتعزيز قدراتها من أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف أن "كوريا الشمالية أصبحت دولة قوية تمتلك أسلحة نووية في العام الماضي، بفضل نجاح اختباراتها الخاصة بالقنبلة الهيدروجينية وتفجير رأس حربى نووي".

ومطلع مارس/آذار الماضي، وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار أمريكي يقضي بفرض عقوبات مشددة على بيونغ يانغ، بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي. 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017