نشر موقع إلكتروني، اليوم الإثنين، تقريراً جديداً يكشف عن رغبة فيسبوك في فتح باب جديد للإيرادات، وذلك من خلال إظهار الإعلانات في الفيديوهات التي تُنشر عبر الشبكة الاجتماعية الخاصة بها.

ونقل موقع Recode المعني بشؤون التقنية عن مصادر في الصناعة، أن الشركة سوف تبدأ اختبار صيغة جديدة للإعلانات التي تظهر أثناء مشاهدة الفيديو، إذ إنها ستمنح الناشرين فرصة إدراج الإعلانات في الفيديوهات التي لا تقل مدتها عن 90 ثانية، وذلك بعد مشاهدة 20 ثانية على الأقل منها.

وذكر Recode أن فيسبوك تعتزم الآن بيع الإعلانات ومشاركة الأرباح مع الناشرين، ومنحهم 55% من جميع المبيعات. وهي ذات النسبة التي يحصل عليها الناشرون من موقع يوتيوب، الذي يهيمن حالياً على تجارة إعلانات الفيديو على الإنترنت.

ويُعتقد أنه في حال تم إطلاق هذه الإعلانات، فإنها يمكن أن تمثل الفرصة الأولى للعديد من الناشرين الذين يرغبون في التكسب من وراء الفيديوهات التي يُعدّونها خصيصاً لفيسبوك.

يُشار إلى أن فيسبوك بدأت التحرك بقوة نحو عرض الفيديوهات لمستخدميها منذ سنوات قليلة، وفي العام الفائت أصبح مستخدمو الشبكة الاجتماعية -الذين يبلغ عددهم نحو 1.8 مليار مستخدم نشط شهرياً- يشاهدون 100 مليون ساعة يومياً.

وفي العام الماضي، بدأت فيسبوك بالسماح للناشرين بإنشاء الفيديوهات التي يرعاها معلنون، مما وفَّر لبعض الناشرين إمكانية كسب الكثير من الإيرادات من الإعلانات.

وقد اختبرت فيسبوك أيضاً تجارب أخرى لخلق فرص دعائية للناشرين. ففي عام 2015 أنشأت قسماً منفصلاً للفيديو، وسمحت لبعض الناشرين بمشاركة الإيرادات من إعلانات فيديو مستقلة أدارتها هناك. وفي العام الماضي بدأت أيضاً اختبار الإعلانات التي تظهر منتصف البث الحي.

ومع امتناع المتحدث باسم فيسبوك عن التعليق على تقرير Recode، إلا أن مسؤولاً في الشركة قال في خريف 2016 لموقع Poynter إنه يتوقع أن يتحدث عن توسيع الإعلانات التي تظهر أثناء البث الحي إلى المزيد من صيغ الفيديو مطلع العام المقبل.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017