وقع العميد الركن جورج نادر، كتابه "هذا أنا ... جورج نادر" على مسرح مدرسة سيدة السلام للراهبات في بلدة القبيات - عكار، وذلك بعد توقيعه في جونيه وفي معرض الكتاب العربي الاول في البيال - بيروت، في حضور حشد من الفاعليات السياسية والاجتماعية ورؤساء البلديات والمخاتير وممثلي الأحزاب والتيارات السياسية ورجال الدين ومهتمين.


بعد النشيد الوطني كلمة تعريف وترحيب القتها لما عبود، ثم شرح العميد نادر للحضور أسباب تأليفه ونشره لكتابه وقال: "انه يحمل رسائل عدة لجيل الشباب كي يرى الأحداث بالعين الوطنية، من زاوية الجيش الذي خدم في صفوفه 35 سنة، تعرف خلالها الى أبناء الوطن كله، وأرضه تاركا في كل قرية صديقا".


اضاف: "الرسالة الأهم هي للمنخرطين في الأحزاب والتيارات كي لا يلجأوا الى تصفية خلافاتهم في الشارع بل في صناديق الاقتراع، لان الحروب الداخلية قد مزقت النسيج الوطني اللبناني ودمرت بنية الوطن".


ثم اجاب المؤلف على أسئلة الحضور، والتي بمجملها كانت حول انخراطه بالعمل السياسي والوطني وإمكانية ترشيحه للانتخابات النيابية في صفوف المجتمع المدني.

وختاما وقع نادر كتابه للحضور. 



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017