منذ 6 سنوات | خاص / خاص - LIBAN8


ذكرت مصادر كتائبية لموقع Liban8 أن الخطوة التالية التى سيتخذها حزب الكتائب بعد إستقالة وزيريه ألان حكيم وسجعان قزي هي التحرك نحو الشارع في محاولة وحيدة لمنع الشركات المتعهدة تنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص بمشكلة النفايات عند شاطئ المتن الشمالي.

في المقابل كشفت مصادر تكتل التغيير والإصلاح أن الإجتماع ساده جو من الغضب من خطوات الكتائب التي اعتبرها بعض أعضاء التكتل بمن فيهم العماد ميشال عون مزايدة تتّبعها الكتائب لكسب الرأي العام المسيحي على حساب وزراء التيار الوطني الحر، ولم يستطع التيار إخفاء غضبه واستياءه عبر بيانه في ختام اجتماعه حيث خصص الجانب الأبرز فيه لتبرير موقف وزيري التيار في هذا الشأن وتظهير تقصير وزراء الكتائب يوم مرر القرار الوزاري في آذار الماضي.

ورأت أن إنقاذ ماء وجه التيار لا يكون إلا بخطوة يعبر عنها سياسياً ووزارياً لكن الأمر ينتظر حسمه مع عودة رئيس التيار جبران باسيل الذي يقوم بجولة في الدول الإسكندنافية. واستبعدت أن يقدم التيار على خطوة الإلتحاق بالشارع إذا ما قررت الكتائب ذلك، مشدداً على أن القيادة في الساحة ألمسيحية لا تكون إلا للحزب الأكثر تمثيلاً وليس لسواه مهما بلغ سقف خطابه.











أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022