كشفت دراسة طبية أن زيادة النشاط البدني يمكن أن تمنع ظهور حالات جديدة من خرف الشيخوخة في العالم سنوياً. ووفقاً للدراسة، فإن قلة النشاط البدني تساهم في ما يقدر بنحو 5.3 ملايين حالة وفاة سنوياً، وهي نسبة تعادل أعداد الوفيات الناجمة عن التبغ والسمنة. وأوضحت الدراسة أنه على الرغم من الأدلة على أهمية مزاولة النشاط البدني في تقليل خطر الأمراض وتحسين الإدراك، فإن %80 من المراهقين لا يلبون المبادئ التوجيهية بممارسة الرياضة لنحو 60 دقيقة من النشاط البدني المعتدل يومياً.



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022