انطلقت اليوم الأربعاء، جلسة مغلقة في البرلمان الإيراني بخصوص آخر التطورات في المفاوضات النووية.

والجلسة المغلقة انطلقت بحضور أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني، ووزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، وكبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري كني، ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي.

ومن المقرر أن تتم خلال الجلسة مناقشة آخر مستجدات المفاوضات النووية ليطلع النواب على طبيعة وتفاصيل الرد الإيراني، حيث يؤكد برلمانيون ضرورة تأمين مصالح البلد وعدم التراجع عن خطوط إيران الحمراء.

وفي تصريح تلفزيوني، قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني إن "مقترحات جديدة وصلت من الجانب الأوروبي إلى الجمهورية الإسلامية الايرانية، كما تم تقديم مقترحاتنا للجانب الأوروبي".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022