تمكنت دورية من مديرية النبطية الاقليمية في أمن الدولة بعد عملية مراقبة ومتابعة، من توقيف عصابة مؤلفة من 3 اشخاص كانوا يقومون بحرق اطارات مطاطية وفرش للسيارات في ساعة متأخرة من الليل، وضبط شاحنة "بيك اب" كانوا يستخدمونها في عملهم، وهم: ح. ع. ح. و ح. ع. س. و ع.س. وتم التحقيق معهم باشراف النيابة العامة الاستئنافية في النبطية.

وجاء ذلك إثر مناشدات الاهالي في بلدات الكفور، تول، الشرقية، الدوير ودير الزهراني بوقف الكارثة البيئية والصحية التي ترتكب يوميا في وادي الكفور جراء حرق كميات ضخمة من الاطارات المطاطية والبلاستيك والاشرطة لاستخراج النحاس ومواد اخرى، وبعد جولة لوزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين الى المنطقة مطلع الشهر الحالي واصداره قرارا بمنع هذه الاعمال المضرة بالبيئة وبصحة الانسان وبقمعها. وقد لاقت هذه الخطوة ارتياحا لدى اهالي البلدات المحيطة بوادي الكفور، وطالبوا بـ"التشدد الدائم والمتواصل بإيقاف المسؤولين عن عمليات الحرق الليلية في معظم الاحيان والتي حولت منازلنا الى جحيم ووضعت صحة الناس في خطر".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022