رفض رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي أن يكون أسير موقف معيّن أو الاقفال على نفسه في قفص مغلق، بمعنى التسكير على أي خيار، مشيراً إلى أنّ الظروف والمصلحة الوطنية هما اللتان تمليان عليه طبيعة الحكومة، مشيرا إلى أنه لن يستبق الأمور بتبنّيه حكومة سياسية أو غير سياسية، وأكد أن هذا الأمر لن يحصل إلا بعد استشارة الكتل النيابية والنواب المستقلين.

وأوضح ميقاتي، في دردشة مع "نداء الوطن" أن الهدف الأساس من ترؤسه الحكومة المقبلة هو متابعة العمل مع صندوق النقد الدولي مع توقيع الاتفاق المبدئي الذي يعدّ انجازاً مهماً، بغية وضع قطار المعالجات الاقتصادية والمالية على السكة السليمة، وذلك بالتعاون مع مجلس النواب لإقرار القوانين الاصلاحية المطلوبة من صندوق النقد، للدخول في مرحلة التعافي. 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022