كشفت معلومات موثوقة أنّ اتصالات مكثّفة جرت في السّاعات الأربع والعشرين الماضية لإنقاذ التكليف، خصوصاً بعدما وردت الى بعض المراجع إشارات عن أن أحد ابرز المرشحين لرئاسة الحكومة قد تدفعه قراءته للوقائع السياسية الداخلية وكذلك للمعطيات الديبلوماسية المرتبطة بالملف الحكومي الى اتخاذ موقف صادِم لمؤيديه بإعلان انسحابه من نادي المرشحين لرئاسة الحكومة. 

وأكدت المعلومات لـ"الجمهورية" أنّ نقاشاً حصل في الآونة الأخيرة بين أطراف معارضة، برزت خلاله "نصيحة" من أحد كبار الاركان السابقين في قوى الرابع عشر من آذار تفيد بأنه مهما كانت المآحذ والاعتبارات، نَنصح بأن تُبدي القوات اللبنانية وحزب الكتائب وسائر القوى المسيحية استعدادها للمشاركة في الحكومة


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022