يغادر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الهنغارية بودابست اليوم الاثنين، للمشاركة في قمة دول تجمع "فيشغراد"، حيث يضم التجمع هنغاريا والتشيك وسلوفاكيا وبولندا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، بأن مشاركة مصر في قمة مع تجمع "فيشغراد" تأتي للمرة الثانية عقب عام 2017، حيث تعكس حرص الجانبين على تطوير العلاقات بينهما، والتباحث بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن تتناول القمة عددا من الموضوعات، وعلى رأسها دور مصر في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وأمن الطاقة وبحث فرص تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والسياحية بين الجانبين، فضلا عن سبل تطوير التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي، الذي تتمتع دول التجمع بعضويته.

وأضاف راضي أن زيارة السيسي إلى بودابست ستشهد أيضا عقد مباحثات ثنائية مكثفة مع كبار المسؤولين الهنغاريين في مقدمتهم رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، والرئيس الهنغاري يانوش أدير، لبحث تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين الصديقين، فضلا عن التعاون والتنسيق على الصعيدين الدولي والإقليمي.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021